تمكنت القوات الأمنية في العراق من تحديد هوية المسؤول عن جريمة صلاح الدين وهو من سكان القرية السابقين. وأسفرت الجريمة عن مقتل ستة أفراد من عائلة واحدة ومنتسب في شرطة صلاح الدين ومحام

 

وقالت القوات الأمنية إن منفذي الجريمة من عناصر داعش تسللوا إلى القرية وهم يرتدون الزي العسكري بحجة تفتيش في منازل الضحايا

 

وأعلنت خلية الإعلام الأمني في العراق في بيان "أن اللجنة التحقيقية المشتركة المكلفة بالتحقيق بالجريمة البشعة التي وقعت في قرية البو دور في تكريت عن اكتمال التحقيقات بالحادث. وتوصلت إلى أن منفذي الجريمة هم عناصر من داعش الإرهابي تسللوا إلى القرية بشكل راجل وهم يرتدون الزي العسكري بحجة تفتيش منازل المغدورين في أطراف القرية وقاموا بتنفيذ جريمتهم الغادرة بحق الأبرياء العزل المشهود لهم بالمواقف الوطنية"

 

وتابعت: "حددت القوات الأمنية هوية المسؤول عن الجريمة وهو سكن القرية السابقين وقامت العوائل بطرده من قريتهم رفضا لأعماله الإرهابية وجاء لينتقم من هؤلاء الأبرياء العزل وأبنائهم النشامى

 

وأسفر عن الجريمة فقتل ستة أفراد من عائلة واحدة ومنتسب في شرطة صلاح الدين ومحام

 

وتعهدت بالقبض على "القتلة الإرهابيين المجرمين وتقديمهم للعدالة لينالوا جزاءهم العادل والقضاء بشكل تام على فلول داعش الإرهابي وأذنابه"

 

وكان تنظيم "داعش" الإرهابي أعلن مسؤوليته عن جريمة البو دور في محافظة صلاح الدين، التي راح ضحيتها 9 أشخاص بينهم نساء وأطفال

 

وكشف مدير إعلام محافظة صلاح الدين، جمال عكاب، عن تفاصيل جريمة مقتل أسرة في منطقة البو دور

 

وقال عكاب لشبكة رووداو الإعلامية اليوم الجمعة، إن "عدداً من مسلحي تنظيم داعش يرتدون الزي العسكري، داهموا منزلاً في منطقة البودور جنوب مدينة تكريت، في محافظة صلاح الدين، وقتلوا 7 أشخاص بأسلحة كاتمة، فيما فر 7 أفراد من العائلة إلى منطقة مجهولة"

 

ولفت عكاب إلى أن "المنطقة التي ارتكب فيها داعش جريمته هي منطقة زراعية"

 

 

 

أعلن تنظيم "داعش" الإرهابي مسؤوليته عن جريمة البو دور في محافظة صلاح الدين، التي راح ضحيتها 9 أشخاص بينهم نساء وأطفال وكشف مدير إعلام محافظة صلاح الدين، جمال عكاب، عن تفاصيل جريمة مقتل أسرة في منطقة البو دور  وقال عكاب لشبكة رووداو الإعلامية اليوم الجمعة، إن "عدداً من مسلحي تنظيم داعش يرتدون الزي العسكري، داهموا منزلاً في منطقة البودور جنوب مدينة تكريت، في محافظة صلاح الدين، وقتلوا 7 أشخاص بأسلحة كاتمة، فيما فر 7 أفراد من العائلة إلى منطقة مجهولة ولفت عكاب إلى أن المنطقة التي ارتكب فيها داعش جريمته هي منطقة زراعية

فيما أفاد مراسل العربية في العراق بأن ذوي ضحايا مجزرة صلاح الدين يرفضون دفن قتلاهم إلا بحضور الكاظمي

كما حصلت العربية نت على بيان صادر عن محافظ صلاح الدين حيال الهجوم البو دور جاء فيه "في الوقت الذي ندين بأشد العبارات الهجوم الجبان الذي طال عائلة في البو دور جنوب محافظة صلاح الدين، وأسفر عن مقتل سبعة أشخاص، بينهم نساء، فإننا نؤكد أن الأجهزة الأمنية تحقق بشكل كامل لكشف ملابسات الحادث

وأضاف بيان المحافظ "إن أمن المواطن وأمن المحافظة هو خط أحمر ولن نسمح بأن تكون صلاح الدين مرتعاً لتكرار مثل هذه الجرائم الشنعاء بحق المواطنين الأمنيين

وقال البيان إن المتسببين بمثل هذه الحوادث سينالون جزاءهم العادل مهما كانوا ومهما كانت الأسباب، وأن التحقيقات جارية بأعلى المستويات

 

ملابسات الجريمة البشعة

من جانبها، قالت خلية الإعلام الأمني العراقية، إن "الجهات المختصة في قاطع عمليات صلاح الدين، تباشر إجراءاتها التحقيقية لمعرفة ملابسات الجريمة البشعة التي حصلت منتصف الليلة الماضية في قرية البو دور بمنطقة العوينات التابعة لمدينة تكريت في قاطع عمليات صلاح الدين، حيث أقدمت عصابة إرهابية مسلحة على قتل عائلة مكونة من 4 أشخاص مهنتهم كسبة، وامرأتين في الدار ذاتها، وسنوافيكم التفاصيل لاحقاً

يشار إلى أن مسلحين مجهولين أقدموا في تشرين الأول الماضي، على إعدام 8 شبان في منطقة "الفرحاتية" التابعة لقضاء بلد جنوبي محافظة صلاح الدين